مكانة مذهب الجمهور عند العلماء والاعتناء بنقل أقوالهم ومذاهبهم

مكانة مذهب الجمهور عند العلماء

 

الاعتناء بنقل أقوال الجمهور ومذاهبهم٬ فقلَّ أن ترى مصنفاً في فقه المذاهب إلا وصاحبه مهتم بنقل قول الجمهور في المسائل٬ 
ابتداءً بالإمام الكبير أبي بكر ابن المنذر النيسابوري في القرن الثالث الهجري وانتهاءً بما يعلمه الله تعالى من عمر هذه الدنيا وبقاء علوم الفقه والشريعة٬ ومروراً بالإمام الماوردي وابن عبد البر وابن رشد والقرطبي والقاضي عياض والخطابي والبغوي وابن قدامة الدمشقي والنووي الدمشقي والحافظ ابن حجر العسقلاني والبدر العيني الشوكاني وغيرهم كثير وكثير رحمهم الله تعالى وحشرنا في زمرتهم آمين.