الوقف والعطايا

الوقف بما لا تبقى عينه

مذهب العامة من الفقهاء أن الوقف لا يصح إلا بما تبقى عينه وتجري منافعه وأما ما تفنى عينه باستهلاكه كالطعام والشراب والدراهم والدنانير والذهب والفضة والشمع وغير ذلك فلا يصح وقفه. وحكي عن مالك والأوزاعي جواز الوقف بالطعام. قال الموفق: ولم يحكه أصحاب مالك. مغ ج 6 ص 235. – موسوعة مسائل الجمهور في الفقه الإسلامي للشيخ الإستاذ الدكتور محمد نعيم ساعي اللاذقاني الشامي/السوري – فتاوى ذات صلة الوقف في مرض الموت جمهور أهل العلم القائلين بلزوم الوقف على أن من وقف…

0
اقرأ المزيد

الوقف في مرض الموت

جمهور أهل العلم القائلين بلزوم الوقف على أن من وقف شيئًا في مرض موته، فإنه يعتبر وقفًا لازمًا بقدر الثلث ولا يتوقف لزومه على إجازة الورثة، وأما ما زاد على الثلث فيتوقف صحة ولزومًا على إجازتهم. قلت: وينسحب على هذه المسألة خلاف أبي حنيفة -رحمه الله تعالى- في أصل لزوم الوقف. مغ ج 6 ص 220. – موسوعة مسائل الجمهور في الفقه الإسلامي للشيخ الإستاذ الدكتور محمد نعيم ساعي اللاذقاني الشامي/السوري – عن عامرِ بنِ سَعدِ بنِ أبي وقَّاصٍ، عن أبيهِ…

0
اقرأ المزيد

لزوم الوقف بغير وصية

جمهور أهل العلم على أن الوقف يلزم الواقف بمجرده ولا يحتاج إلى وصية بعد الموت. فلا يحق للواقف الرجوع فيه. وقال أبو حنيفة: يحق للواقف الرجوع في وقفه ما لم يوص به بعد موته. وحكي هذا القول عن علي وابن مسعود وابن عباس رضي الله عنهم. وخالف أبا حنيفة صاحباه أبو يوسف ومحمد. مغ ج 6 ص 186. – موسوعة مسائل الجمهور في الفقه الإسلامي للشيخ الإستاذ الدكتور محمد نعيم ساعي اللاذقاني الشامي/السوري – فتاوى ذات صلة الوقف بما لا تبقى…

0
اقرأ المزيد

مشروعية الوقف

أكثر أهل العلم من السلف ومن بعدهم على أن الوقف صحيح جائز. قال جابر: لم يكن أحد من أصحاب النبي -صلى الله عليه وسلم- ذو مقدرة إلا وَقَف. وهو مذهب مالك وأبي يوسف ومحمد والشافعي وأحمد، ولم ير شريح الوقف، وقال: لا حبس عن فرائض الله. قال أحمد: وهذا مذهب أهل الكوفة. قلت: هو قول أبي حنيفة أن الوقف لا يلزم، وهو قول زفر. مغ ج 6 ص 185 نيل ج 6 ص 129 شرح ج 11 ص 86. – موسوعة مسائل الجمهور في الفقه الإسلامي…

0
اقرأ المزيد