إدراك الركوع مع الإمام

جماهير العلماء على أن من أدرك الإِمام وهو راكع فركع معه مطمئنًا أنه يدرك الركعة بذلك.

وذهبت طائفة يسيرة إلى أنه لا يدرك الركعة، وهو منقول عن أبي بكر بن خزيمة وأبي بكر الصِبْغي، وحُكي هذا عن أبي هريرة – رضي الله عنه -. حكاه عنه ابن رشد.

وحُكي عن الشعبي أنه يدرك الركعة ولو رفع الإِمام من الركوع إذا أدرك بعض المأمومين ولما يرفعوا من الركوع بَعدُ.

مج ج 4 ص 100، بداية ج 1 ص 243.


عن أبي هُرَيرةَ، عن النبيِّ ﷺ ((مَن أَدرَك ركعةً من الصَّلاة، فقد أدركَ الصَّلاة)) – رواه البخاري ومسلم –