صلاة التطوع

ركعتي تحية المسجد

جمهور العلماء على أن من دخل المسجد في غير الأوقات المكروهة سنَّ له صلاة ركعتين قبل أن يجلس، ولا يجب عليه ذلك.  (١) وقال أهل الظاهر هما واجبتان. بداية ج 1 ص 292. (١) أما إذا دخل في الأوقات التي نُهي عن الصلاة فيها؛ كأن يدخل بعد صلاة العصر وقد صلَّى هو العصر فالأئمة مختلفون في هذا، فالشافعي ومن وافقه يجيزونها, وأبو حنيفة ومن وافقه يمنعنوها، وكذلك هناك؛ خلاف ضعيف في دخول المصلِّي المسجد والخطيب قائم على المنبر منع مالك من…

0
اقرأ المزيد

صلاة الضحى هل أنكرها أحدٌ؟

جمهور العلماء من السلف والخلف على أن صلاة الضحى سنَّة مستحبَّة. وثبت عن ابن عمر أنه عدها بدعةً، وعن ابن مسعود نحوه. مج ج 3 ص 490. عن أبي ذرٍّ رَضِيَ اللهُ عنه، عنِ النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، أنَّه قال: ((يُصبِحُ على كلِّ سُلامَى من أحدِكم صَدقةٌ؛ فكلُّ تَحميدةٍ صدقةٌ، وكلُّ تهليلةٍ صدقةٌ، وأمْرٌ بالمعروفِ صَدقةٌ، ونهيٌ عن المنكَرِ صدقةٌ، ويُجزِئُ عن ذلك ركعتانِ يَركعُهما من الضُّحَى)) – حديث صحيح رواه الإمام مسلم – عن أبي الدَّرداءِ رَضِيَ اللهُ عنه، قال: ((أَوصاني…

0
اقرأ المزيد

التراويح هل الأفضل فيها الجماعة أم الانفراد؟

جماهير العلماء على أن فعل التراويح في جماعةً أفضل من الانفراد، وأنَّ صلاة الليل في آخره أفضل من فعلها أوله. وهو مذهب أحمد (1). وقال رييعة ومالك وأبو يوسف وآخرون: الانفراد فيها أفضل. قلت: وذكره الشافعي -رحمه الله- (2). مج ج 3 ص 487، بداية ج 1 ص274. (1) قال أحمد -رحمه الله-: الجماعة في التراويح أفضل وإن كان رجل يُقتدي به فصلَّاها في بيته خِفْتُ أن يقتدي الناس به. حكاه الموفق عنه وقال: وبهذا قال المزني وابن عبد الحكم وجماعة من أصحاب أبي…

0
اقرأ المزيد

القراءة من المصحف في قيام رمضان للإمام وغيره هل يشرع؟

ليس في هذه المسألة إجماع ولا قول للجمهور، وعلماء السلف مختلفون فيها. كان مالك يوسع فيها للإمام في رمضان في التراويح ويكره ذلك في الفريضة. وثبت أن ذكوان كان يؤم عائشة – رضي الله عنهما – من المصحف، (١) وعن الزهري قال: كان خيارنا يقرؤون في المصاحف في رمضان. انظر المدونة ج 1 ص 194. مج ج 4 ص24. (١) أخبرنا مسلم بن إبراهيم قال: حدّثنا علي بن المبارك قال: أخبرنا هشام بن عروة عن أبيه أنّ ذكوان غلام عائشة…

0
اقرأ المزيد

عدد ركعات التراويح في رمضان هل هي عشرون أم أكثر من ذلك؟

جمهور العلماء على أن الأفضل في عدد ركعات التراويح في رمضان أن تكون عشرين ركعة، وهو مذهب أبي حنيفة وأصحابه والشافعي وأحمد وداود وغيرهم. وقال مالك: التراويح تسع ترويحات، وهي ست وثلاثون ركعةً غير الوتر. قال -رحمه الله-: هو الأمر القديم. رواه عنه ابن القاسم. قال الشافعي -رحمه الله-: ورأيتهم بالمدينة يقومون بستٍ وثلاثين ركعةً بسبع ترويحات، ويوترون بثلاث. قال -رحمه الله-: وأحبُّ إليَّ عشرون لأنه رُوي عن عمر بن الخطاب وكذلك (يعني بالعشرين) يقومون بمكة ويوترون بثلاثةٍ. هذا نصُّه بحروفه -رحمه الله- (1).…

0
اقرأ المزيد

السنن الرواتب في السفر

أكثر العلماء على استحباب فعل الرواتب في السفر. وقالت طائفة: لا يُستحب. مج ج 3 ص 486. عن حفصِ بنِ عاصمٍ، قال: ((صحبتُ ابنَ عُمرَ في طريقِ مكَّةَ، فصَلَّى لنا الظهرَ ركعتينِ، ثم أقبل وأقبَلْنا معه، حتى جاء رَحلَه وجلَس وجلَسنا معه، فحانتْ منه التفاتةٌ نحوَ حيثُ صلَّى فرأى ناسًا قيامًا، فقال: ما يَصنَعُ هؤلاءِ؟ قلنا: يُسبِّحون، فقال: لو كنتُ مسبِّحًا أتممتُ صلاتي! يا ابنَ أخي إنِّي صحبتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم في السفرِ فلم يزِد على ركعتينِ حتَّى…

0
اقرأ المزيد

الاضطجاع بعد راتبة الفجر وقبل أداء الفرض هل يُستحب؟

مسألة (265)  جمهور العلماء على أن الاضطجاع بعد راتبة الفجر وقبل الفرض ليس سنَّة. وذهب الشافعي إلى الاستحباب. مج ج 3 ص 483. وعن عائشةَ رضى الله عنها، قالت: ((كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يُصلِّي فذكرتْ صلاةَ الليلِ، ثم قالت: فإذا سكَتَ المؤذِّنُ من صلاة الفجرِ، وتبيَّن له الفجرُ، قام فركَعَ ركعتينِ خفيفتينِ، ثم اضطجعَ على شِقِّه الأيمنِ، حتى يأتيَه المؤذِّنُ للإقامةِ)) – حديث صحيح رواه البخاري ومسلم – فتاوى ذات صلة صلاة الضحى هل أنكرها أحدٌ؟ جمهور العلماء من السلف…

0
اقرأ المزيد

الإسرار والجهر في راتبة الفجر

مسألة (264)  أكثر العلماء على أن المستحب في ركعتي الفجر (راتبة الفجر) هو الإسرار. وبه يقول مالك والشافعي. وقال آخرون: المستحب فيهما الجهر. وقال آخرون: هو بالخيار. بداية ج 1 ص 268. فتاوى ذات صلة التراويح هل الأفضل فيها الجماعة أم الانفراد؟ جماهير العلماء على أن فعل التراويح في جماعةً أفضل من الانفراد، وأنَّ صلاة الليل في آخره أفضل من فعلها أوله. اقرأ المزيد القراءة من المصحف في قيام رمضان للإمام وغيره هل يشرع؟ ليس في هذه المسألة إجماع ولا قول للجمهور، وعلماء السلف مختلفون…

0
اقرأ المزيد

راتبة الفجر هل قال أحد بوجوبها؟

مسألة (263)  جماهير العلماء على أن راتبة الفجر سنَّة مؤكدة ليست واجبةُ. ونقل القاضي عياض عن الحسن البصري -رحمه الله- القول بوجوبها (1). مج ج 3 ص 482. (1) وقد حكى ابن رشد الاتفاق على أنها سنَّة ولعله فاته ما نقل عن الحسن البصري أو لم يثبت عنده، والله أعلم، انظر. بداية ج 1 ص 267، وانظر الحاوي ج 2 ص 281.  عن عائشةَ رضِي الله عنها، قالت: ((لم يكُنِ النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم على شيءٍ مِن النوافلِ أَشدَّ تعاهُدًا منْه على…

0
اقرأ المزيد

المستحب المسنون في صلاة الليل من الركعات

مسألة (262)  أكثر أهل العلم على أن صلاة التطوع في الليل المستحب والمسنون فيها أن تصلي ركعتين ركعتين، يَفْصِلُ بين كل منهما بالسلام، وبه قال مالك وأبو يوسف ومحمد بن الحسن والشافعي وأحمد وداود وابن المنذر، وحكاه النووي عن الحسن البصري وسعيد بن جبير (١). قلت: وصلاة نفل النهار هي كذلك عند مالك. وقال أبو حنيفة: إن شئت ركعتين، وإن شئت أربعًا (يعني لا يفصل بينهما) وإن شئت ستًّا، وإن شئت ثمانيًا. مغ ج 1 ص 761. (١) انظر مج ج 3 ص 501. المدونة ج…

0
اقرأ المزيد