تقديم الركبتين قبل اليدين في الهوىّ من الاعتدال للسجود

مسألة (237) 

أكثر العلماء على أن المستحب للمصلِّي إذا أراد الهُوِيَّ من الاعتدال للسجود أن يقدم ركبتيه ثُمَّ يديه، نقله عن أكثر العلماء الترمذي والخطابي والقاضي أبو الطيب، وهو قول عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه وإبراهيم النخعي ومسلم بن بشار وسفيان الثوري والشافعي وأحمد وإسحاق وأصحاب الرأي وابن المنذر.

وقال مالك والأوزاعي وأحمد في روايةٍ: يقدم يديه قبل ركبتيه.

وقال مالك في روايةٍ: يقدم أيهما شاء ولا ترجيح (١).

مج ج 3 ص 361.


(١) انظر بداية ج 1 ص 181.