فوائد

معنى “يوم الحج الأكبر”

جماهير العلماء على أن يوم الحج الأكبر، هو يوم النحر،  وقال البعض: بل هو يوم عرفة. مج ج 8 ص 161. – موسوعة مسائل الجمهور في الفقه الإسلامي للشيخ الإستاذ الدكتور محمد نعيم ساعي اللاذقاني الشامي/السوري – عن عبد الله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنهما، أن رسول الله ﷺ وقف يوم النحر في الحجة التي حج فيها فقال : (( أي يوم هذا؟ )) فقالوا : يوم النحر ، فقال : (( هذا يوم الحج الأكبر ))، – أخرجه…

0
اقرأ المزيد

أهل البغي يتحصنون بالحرم. هل يجوز قتالهم؟

جمهور الفقهاء على جواز قتال أهل البغي إذا تحصنوا في الحرم ولم يمكن رد بغيهم إلا بالقتال. وبه قال الشافعي -رحمه الله- تعالى. وقال البعض: لا يجوز قتالهم بل يُضَيَّقُ عليهم حتى يرجعوا عن البغي. راجع مجموع ج 7 ص 402. – موسوعة مسائل الجمهور في الفقه الإسلامي للشيخ الإستاذ الدكتور محمد نعيم ساعي اللاذقاني الشامي/السوري – فتاوى ذات صلة أفضل بقاع الأرض جمهور الفقهاء والعلماء على أن مكة هي أفضل بقعة في الأرض. وبه قال علماء مكة والكوفة وبه قال…

0
اقرأ المزيد

أفضل بقاع الأرض

جمهور الفقهاء والعلماء على أن مكة هي أفضل بقعة في الأرض. وبه قال علماء مكة والكوفة وبه قال الشافعي وأحمد في أصح الروايتين وابن وهب وابن حبيب المالكيان. وقال مالك وجماعة: المدينة أفضل. مج ج 7 ص 401. – موسوعة مسائل الجمهور في الفقه الإسلامي للشيخ الإستاذ الدكتور محمد نعيم ساعي اللاذقاني الشامي/السوري – قال الله العزيز الحكيم: { إنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِلْعَالَمِينَ * فِيهِ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ مَقَامُ إِبْرَاهِيمَ وَمَنْ دَخَلَهُ كَانَ آمِنًا وَلِلَّهِ عَلَى…

0
اقرأ المزيد

منع الكافر دخول حرم مكة

جمهور العلماء على منع الكافر من دخول الحرم مارًّا أو مقيمًا. وجوزه أبو حنيفة ما لم يستوطنه. مج ج 7 ص 400. – موسوعة مسائل الجمهور في الفقه الإسلامي للشيخ الإستاذ الدكتور محمد نعيم ساعي اللاذقاني الشامي/السوري – قال الله جل جلاله: { يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ فَلَا يَقْرَبُوا الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ بَعْدَ عَامِهِمْ هَذَا وَإِنْ خِفْتُمْ عَيْلَةً فَسَوْفَ يُغْنِيكُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ إِنْ شَاءَ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ } – سورة التوبة/٢٨ – فتاوى ذات صلة أهل البغي يتحصنون بالحرم. هل…

0
اقرأ المزيد

زيارة المسجد النبوي بعد إنهاء مناسك الحج

اتفق الأئمة المتقدمون لا خلاف بينهم فيمن جاء المدينة المنورة ودخل المسجد أن يصلي ركعتي تحية المسجد إلا أن يكون وقت كراهة عند بعضهم فإذا فرغ أتى قبره – صلى الله عليه وسلم – ووقف عنده – صلى الله عليه وسلم – زائرًا مُسَلِّمًا موليًا ظهره القبلة ومستقبلًا القبر الشريف فيصلي ويسلم عليه -صلوات الله وسلامه عليه- بما هو أهله ويدعو الله تعالى أن يجعله شفيعًا وأن يرزقه رفقته في الجنة مع أهله وسائر أحبابه، ثم يتنحى قليلًا يمينًا قدر…

0
اقرأ المزيد