وضع الجبهة على الحجر الأسود

جمهور العلماء على استحباب السجود على الحجر الأسود لمن استطاع تقبيله، حكاه ابن المنذر عن عمر بن الخطاب وابن عباس وطاوس والشافعي وأحمد.

قال ابن المنذر: وبه أقول.

وقال مالك -رحمه الله- تعالى: هو بدعة. حكاه عنه ابن المنذر والقاضي عياض.

مج ج 8 ص 62.

– موسوعة مسائل الجمهور في الفقه الإسلامي للشيخ الإستاذ الدكتور محمد نعيم ساعي اللاذقاني الشامي –


عن ابن عباس – رضي الله عنه-: ((أنه قبَّل الحجر الأسود, وسجد عليه، وقال: رأيت عمر بن الخطاب رضي الله عنه قبله وسجد عليه ثم قال : رأيت رسول الله صلى الله عليه فعل هكذا ففعلت)). – حديث صحيح أخرجه البيهقي في السنن الكبرى –

صفة السجود على الحجر: أن يقبله ثم يلصق جبهته عليه. والله أعلى وأعلم.