غسل الميت

مؤنة كفن الميت وجهازه

جماهير العلماء على أن مؤنة كفن الميت وتجهيزه تخرج من رأس ماله، وبه قال سعيد بن المسيب وعطاء ومجاهد والحسن وعمرو بن دينار وعمر بن عبد العزيز والزهري وقتادة ومالك والثوري والشافعي وأحمد وإسحاق ومحمد بن الحسن حكاه عنهم ابن المنذر، ثمَّ قال: وبه نقول. وقال خِلاس بن عمرو: من ثلث التركة. وقال طاوس: إن كان المال قليلًا فمن الثلث، وإلا فمن رأس المال. حكى القولين الأخيرين ابن المنذر. مج 5 ص 142. ♦ إن لم يكن للمَيِّت مال وليس…

0
اقرأ المزيد

تغسيل الخنثى المشكل‏

إذا كان الخنثى المشكل صغيرا لم يبلغ، يجوز للرّجال والنّساء تغسيله، كما يجوز مسّه والنّظر إليه‏.‏ وأمّا إذا كان كبيراً أو مراهقاً فذهب الحنفيّة، وهو وجه عند الشّافعيّة إلى أنّه لا يغسّل رجلا ولا امرأة، ولا يغسّله رجل ولا امرأة، بل ييمّم‏.‏ والأصل عند الشّافعيّة أنّ الخنثى المشكل – إن كان له محرم من الرّجال أو النّساء – غسّله بالاتّفاق، وإن لم يكن له محرم جاز للرّجال والنّساء غسله صغيراً‏.‏ فإن كان كبيرا ففيه وجهان‏:‏ أحدهما‏:‏ هذا، والآخر‏:‏ أنّه يغسّل‏.‏…

0
اقرأ المزيد

 الميت غير المختون هل يُختن؟

أكثر أهل العلم على أن من مات من المسلمين غير مختن فإنه لا يشرع ختنه. وحكى الإِمام أحمد عن بعض الناس أنه يُختتن. مغ ج 2 ص 409. ♦ أنَّ المقصودَ مِن الخِتان التطهيرُ من النَّجاسةِ، وقد زالت الحاجةُ بموتِه؛ لزوالِ التكليفِ بالطَّهارة والصَّلاةِ، فلا مصلحةَ في ختانِه.. – ابن القيم الدمشقي – ♦ الخِتانُ اصطلاحًا: هو للذَّكَرِ: قَطْع الجلدةِ السَّاتِرة للحَشَفةِ، وللأُنثى: قَطْعُ جُزءٍ مِن اللَّحمة المسمَّاة بالبَظرِ، والتي تقَع في أعلى الفَرْجِ فَوقَ مَخرَج البَولِ – كتاب المجموع…

0
اقرأ المزيد

 المبطون والغريق ونحوهما

جماهير العلماء على أن من مات في غير معترك الكفار فإنه يُغسَّل، ويُصلَّى عليه والمبطون ومن مات تحت الهدم والنفساء في ذلك سواء. قلت: وكذلك الغريق والحريق. وحُكي عن الحسن أنه لا يصلِّى على النفساء واعتبرها شهيدةً. مغ ج 2 ص 405. ♦ لا خلاف عند جمهور الفقهاء في أنّ الشّهيد بغير قتل كالمبطون، والمطعون، ومنه الغريق، وصاحب الهدم، والنّفساء، ونحوهم يغسّلون، وإن ورد فيهم لفظ الشّهادة‏.‏ – الموسوعة الفقهية –   فتاوى ذات صلة تغسيل الخنثى المشكل‏ إذا كان الخنثى…

0
اقرأ المزيد

 الرجل يغسل غير زوجته

أكثر أهل العلم على أنه لا يجوز للرجال غسل أحد من النساء، وليس للنساء غسل أحد من الرجال، غير الإجماع الحاصل من جواز غسل المرأة زوجها, وجواز غسل الرجل زوجته الذي ذهب إليه الجمهور، وما سوى هذا، فمذهب جمهور أهل العلم المنع، وسواء كانت المرأة أو الرجل من المحارم أو لا. ♦ وحُكي عن أبي قلابة أنه غسَّل ابنته. وقال الحسن ومحمد ومالك: لا بأس بغسل ذات محرم عند الضرورة (1). مغ ج 2 ص 399، بداية ج 1 ص 299. (1)…

0
اقرأ المزيد

 المضمضة والاستنشاق للميت

أكثر أهل العلم على عدم استحباب إدخال الماء فا (فم) ومنخري الميت مضمضة واستنشاقًا، وبه قال سعيد بن جبير والنخعي والثوري وأبو حنيفة وهو مذهب أحمد. وقال الشافعي: يمضمضه وينشقه كما يفعل الحي. مغ ج 2 ص 320. عن أمِّ عطيَّةَ نُسيبَةَ الأنصاريَّةِ رَضِيَ اللَّهُ عنها، أنَّ النبيَّ صلَّى الله عليه وسلَّم قال لهنَّ في غُسلِ ابنتِه: ((ابدأْنَ بمَيَامِنِها ومواضعِ الوُضوءِ منها ))  – حديث صحيح رواه البخاري ومسلم – فتاوى ذات صلة تغسيل الخنثى المشكل‏ إذا كان الخنثى المشكل صغيرا…

0
اقرأ المزيد

 الإيتار في غسل الميت

جمهور العلماء على استحباب الإيتار في غسل الميت وأقله ثلاثًا، وهو مذهب الشافعي -رحمه الله-. وقال مالك: لا تقدير في ذلك. مج 5 ص140. عن أمِّ عطيَّةَ رَضِيَ اللَّهُ عنها، قالت: ((تُوُفِّيَتْ إحدى بناتِ النبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم، فأتانا النبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم فقال: اغْسِلْنَها بالسِّدْرِ وِتْرًا ثلاثًا، أو خمسًا، أو أكثَرَ من ذلك، إن رأيتُنَّ ذلك … )) – حديث صحيح رواه البخاري ومسلم –   فتاوى ذات صلة تغسيل الخنثى المشكل‏ إذا كان الخنثى المشكل صغيرا لم يبلغ،…

0
اقرأ المزيد

 توجيه الميت إلى القبلة

أكثر من بلغنا قوله من أهل العلم على استحباب توجيه الميت أو من حضره الموت إلى القبلة، وممن استحبه: عطاء والنخعي ومالك وأهل المدينة والأوزاعي وأهل الشام والشافعي وأحمد وإسحاق وخلائق من السلف والخلف (1). وأنكر ذلك سعيد بن المسيب -رحمه الله- (2). مغ ج 2 ص 306. (1) قد حكى النووي في المجموع الإجماع في هذه المسألة ولعله فاته -رحمه الله- أثر ابن المسيب. راجع مج ج 5 ص 102. (2) قال الموفق: فإنهم لما أراودا أن يحوِّلوه إلى القبلة…

0
اقرأ المزيد

 الكافور ونحوه للميت

جمهور الفقهاء على استحباب الكافور في الغسلة الأخيرة، وهو مذهب الشافعي -رحمه الله-. وقال أبو حنيفة: لا يُستحب. مج 5 ص 140. تسريح شعر الميتة: عن أمِّ عطيَّةَ رَضِيَ اللَّهُ عنها، قالت: ((تُوُفِّيَتْ إحدى بناتِ النبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم، فأتانا النبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم فقال: اغْسِلْنَها بالسِّدْرِ وِتْرًا ثلاثًا، أو خمسًا، أو أكثَرَ من ذلك، إن رأيتُنَّ ذلك، واجعَلْنَ في الآخِرَةِ كافورًا …))  – حديث صحيح رواه البخاري ومسلم –   فتاوى ذات صلة تغسيل الخنثى المشكل‏ إذا كان الخنثى…

0
اقرأ المزيد

 تسريح شعر الميت

جماهير الفقهاء على عدم استحباب تسريح شعر الميت، وهو مذهب أبي حنيفة -رحمه الله- تعالى. والمذهب عند الشافعية استحبابه. مج 5 ص140. تسريح شعر الميتة: عن أمِّ عطيَّةَ رَضِيَ اللَّهُ عنها، قالت: ((تُوُفِّيَتْ إحدى بناتِ النبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم، فأتانا النبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم فقال: اغْسِلْنَها بالسِّدْرِ وِتْرًا ثلاثًا، أو خمسًا، أو أكثَرَ من ذلك، إن رأيتُنَّ ذلك، واجعَلْنَ في الآخِرَةِ كافورًا- أو شيئًا من كافورٍ- فإذا فرغْتُنَّ فآذِنَّنِي، فلما فَرَغْنا آذَنَّاه، فألقى إلينا حَقْوَهُ، فضَفَّرْنا شَعْرَها ثلاثةَ…

0
اقرأ المزيد