الشحوم المحرمة على اليهود

جماهير العلماء على أن الشحوم التي كانت محرمة على اليهود جائزة وحلال أكلها من غير كراهة. وبه قال أبو حنيفة والثوري والأوزاعي والشافعي وبعض أصحاب أحمد وهو قول الخرقي منهم.

وقال العبدري: وقال مالك: هي مكروهة ليست محرمة، 

وقال ابن القاسم أشهب وبعض أصحاب أحمد: هي محرمة وقيل: إنه مروي عن مالك أيضًا. 

وقال القاضي عياض: هذا قول كبراء أصحاب مالك. 

قلت: وجزم ابن رشد بنقل القولين عن مالك أعني الكراهة والتحريم.

مج ج 9 ص 61 بداية ج 1 ص 593. شرح ج 12 ص 102.

– موسوعة مسائل الجمهور في الفقه الإسلامي للشيخ الإستاذ الدكتور محمد نعيم ساعي اللاذقاني الشامي/السوري –


 قال الله جل جلاله: { قُل لاَّ أَجِدُ فِي مَا أُوْحِيَ إِلَيَّ مُحَرَّمًا عَلَى طَاعِمٍ يَطْعَمُهُ إِلاَّ أَن يَكُونَ مَيْتَةً أَوْ دَمًا مَّسْفُوحًا أَوْ لَحْمَ خِنزِيرٍ فَإِنَّهُ رِجْسٌ أَوْ فِسْقًا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللّهِ بِهِ } – سورة الأنعام/١٤٥ –