الأضحية وأحكامها

ادخار لحوم الأضاحي

عامة أهل العلم على جواز ادخار لحوم الأضاحي فوق ثلاث. ونهى عن ذلك عليٌّ وابن عمر رضي الله تعالى عنهما.   مغ ج 11 ص 110. شرح ج 13 ص 129. وانظر الحاوي ج 15ص 115.  فائدة: قلت: وأما الادخار فيما تخرجه أرض فلان من الزرع والثمر مما يجف وييبس ويصلح أن يدخر فالإجماع على جوازه إذا أخرج منه حق الفقراء على اختلاف المذاهب فيما تجب فيه الزكاة من الزرع والثمار وهذا عند وقت وجوب إخراجها، وأما الادخار فيما يشتريه…

0
اقرأ المزيد

الأضحية للمسافر

جماهير العلماء على أن الأضحية سنة مستحبة للمقيم والمسافر. وإلى هذا ذهب الشافعي. وقال أبو حنيفة: لا أضحية على المسافر. قال النووي الدمشقي: وروي هذا عن علي – رضي الله عنه -، وعن النخعي. وقال مالك وجماعة: لا تشرع للمسافر بمنى ومكة. مج ج 8 ص 325. شرح ج 13 ص 134. وانظر الحاوي ج 15 ص 119. – موسوعة مسائل الجمهور في الفقه الإسلامي للشيخ الإستاذ الدكتور محمد نعيم ساعي اللاذقاني الشامي/السوري – فتاوى ذات صلة ادخار لحوم الأضاحي عامة…

0
اقرأ المزيد

الأكل من الأضحية. هل يجب؟

جمهور العلماء على أن الأكل من أضحية التطوع لا يجب بل هو مستحب، وهو مذهب مالك وأبي حنيفة والشافعي وغيرهم رحمهم الله تعالى. قال النووي: وأوجبه بعض السلف (١). قال: وهو قول أبي الطيب ابن سلمة من أصحابنا حكاه عنه الماورديُّ. قلت: وجماهير العلماء على عدم جواز الأكل من الأضحية الواجبة. وحكى ابن المنذر عن الحسن البصري جواز الأكل من جزاء الصيد وغيره. مج ج 8 ص 318 شرح ج 13 ص 131. وانظر بداية ج 1 ص 577. الحاوي…

0
اقرأ المزيد

حكم حلق الشعر وتقليم الأظفار لمن أراد أن يضحي

قال الشافعي -رحمه الله-: وآَمُرُ من أراد أن يضحي أن لا يَمسَّ من شعره شيئًا اتباعًا واختيارًا بدلالة السنة. اهـ قلت: هذا نص الشافعي في مختصر المزني. واختلف العلماء في هذه المسألة على مذاهب: الأول أن هذا الحكم على الاستحباب والندب ولا يجب. وهو مذهب الشافعي. وهو قول مالك وحكاه عنه الموفق. وحكاه الماوردي عن سعيد بن المسيب. والثاني أنه على الوجوب. وحكاه ابن المنذر عن سعيد بن المسيب وأحمد وإسحاق. والثالث: ليس بسنة بل هو في حق المحرم خاصةً.…

0
اقرأ المزيد

بيع أجزاء الأضحية كالصوف والجلد سوى اللحم

جمهور أهل العلم على أنه لا يجوز بيع شيء من أجزاء الأضحية لا جلدها ولا صوفها ولا غير ذلك. وقال أبو حنيفة: يجوز مبادلته بالعروض ولا يجوز بالدراهم والدنانير. وقال عطاء: يجوز بكل شيء. بداية ج 1 ص 577. (1) حكى ابن رشد الاتفاق على المنع من بيع لحم الأضحية. انظر بداية ج 1 ص 577 وانظر في هذه المسألة. الحاوي ج 15 ص 120. – موسوعة مسائل الجمهور في الفقه الإسلامي للشيخ الإستاذ الدكتور محمد نعيم ساعي اللاذقاني الشامي/السوري –…

0
اقرأ المزيد

التسمية عند الذبح

جماهير العلماء على أن التسمية على الذبيحة واجبة مع الذكر دون النسيان، وبه قال ابن عباس وأبو هريرة وسعيد بن المسيب وطاوس وعطاء والحسن البصري والنخعي وعبد الرحمن بن أبي ليلى وجعفر بن محمَّد والحكم وربيعة ومالك والثوري وأحمد وإسحاق وأبو حنيفة. حكاه عنهم ابن المنذر. وقال ابن سيرين وأبو ثور وداود: لا تحل سواء تركها عمدًا أو سهوًا. حكاه عنهم العبدري. وقال ابن المنذر عن الشعبي ونافع كمذهب ابن سيرين. وذهب الشافعي إلى أنها مستحبة غير واجبة ولا تشترط لحل…

0
اقرأ المزيد

الصلاة على النبي – صلى الله عليه وسلم – عند الذبح

مذهب الجماهير من العلماء عدم استحباب الصلاة على النبي – صلى الله عليه وسلم – عند الذبح، بل لا يذكر إلا الله تعالى. وهو مذهب مالك. وذهب الشافعي إلى استحباب ذلك (١). مج ج 8 ص 310. (١) قال الشافعي -رحمه الله-: ولا أكره الصلاة على رسول الله – صلى الله عليه وسلم – لأنها إيمانٌ بالله. قال عليه الصلاة والسلام. أخبرني جبريل عن الله عز وجلَّ ذكره أنه قال: من صلى عليك صليت عليه. أهـ قال الماوردي -رحمه الله-:…

0
اقرأ المزيد

الإنابة والتوكيل في الأضحية

جماهير العلماء على أنه يجوز لمريد التضحية أن يستنيب أو يوكل كتابيًا في ذبح أضحيته مع كراهة ذلك. وهو مذهب الشافعي. وهو قول أبي ثور وابن المنذر. وقال مالك: لا يصح وتكون شاة لحم. وحكي هذا عن أحمد. وممن كره ذلك علي وابن عباس وجابر – رضي الله عنهم -. وهو قول الحسن وابن سيرين (1) مج ج 8 ص 307. شرح ج 13 ص 121. (1) انظر الحاوي ج 15 ص 91. قال الشافعي -رحمه الله-: وأحب أن لا يذبح…

0
اقرأ المزيد

المقابلة والمدابرة

قال النووي الدمشقي: قال جمهور العلماء من أهل اللغة وغريب الحديث والفقهاء: المقابلة التي قطع من مقدم أذنها فلقة وتدلت في مقابلة الأذن ولم ينفصل، والمدابرة التي قطع من مؤخر أذنها فلقة وتلت منه، ولم تنفصل، والفلقة الأولى تسمى الإقبالة والأخرى تسمى الإدبارة. – موسوعة مسائل الجمهور في الفقه الإسلامي للشيخ الإستاذ الدكتور محمد نعيم ساعي اللاذقاني الشامي/السوري – عن علي رضي الله عنه قال : أمرنا رسول الله – صلى الله عليه وآله وسلم – ((أن نستشرف العين والأذن…

0
اقرأ المزيد

الاشتراك في الأضحية

جماهير العلماء على جواز اشتراك السبعة في البدنة أو البقرة سواء كانوا أهل بيت واحد أو متفرقين وسواء قصد بعضهم أو كلهم القربى وسواء كانت أضحية أو منذورة. وهو مذهب الشافعي، وبه قال أحمد وداود (1) إلا أن داود جوزه في التطوع دون الواجب. وبه قال بعض أصحاب مالك. وقال أبو حنيفة: إن كانوا كلهم متقربين جاز، وقال مالك: لا يجوز الاشتراك مطلقًا كما لا يجوز في الشاة الواحدة. وروي عن عمر بن الخطاب أنه قال: لا تجزئ نفس واحدة عن سبعة. وعن…

0
اقرأ المزيد